مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

سيدات الاسماك

منذ شهر

هن يتوجهن لأي ترعة او مجري مائي ويطلقن عليه "المحيط" ويستخدمن "جركنا بلاستيكياً" مفتوحاً بفتحة صغيرة من احد الجوانب.. ويقمن باصطياد السمك بايديهن او عن طريق الغطس بملابسهن ليخرجن السمك من قاع الترع، لتباع غنيمة الصيد اليومية للتجار في بورصة الاسماك.

رحلة شقاء يومية في ظل الطقس البارد وسوء الأحوال الجوية لنساء القرى القريبة من بحيرة البرلس بمحافظة كفر الشيخ ، حيث تعد مهنة الصيد بقري المحافظة هي الحرفة الثانية بعد الزراعة. ومن بين تلك القرى قرية "العبادية" التي تقع علي بعد 12 كم من البحيرة وقرية "زيدان" التي تبعد عن البحيرة 10 كم وقرية ابو سكين علي مسافة 8 كم وقرية الخاشعة وتعد اقرب القرى الي البحيرة وتقع علي بعد 6 كم منها فقط.

كثير من هؤلاء النساء امتهن الصيد لتأمين مصدر دخل يوفر احتياجات اسرهن ، وبعضهن طالبات يسعين من خلال الصيد لتوفير نفقات الدراسة ، او مساعدة الاب العاجز عن العمل. كل منهن تخرج متوكلة علي الله ولا تعلم كمية الاسماك التي سوف تصطادها ، فربما تعود من رحلة الصيد ب 10 جنيهات او 20 او 50 جنيهاً