شبكة تسويق الأسماك ومستلزمات الانتاج
المدعمة بالمعلومات التسويقية والإرشاد على المحمول.

تأسيس كيان واحد لإدارة وتنمية البحيرات المصرية

منذ أسبوعين

قررت الحكومة تأسيس كيان واحد لادارة وتنمية البحيرات المصرية بهدف استغلالها على النحو الأمثل وتعظيم سبل الاستفادة منها.

واكد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء أن هناك مهام عديدة ستكون موكلة لهذا الكيان، الذي سيكون له كامل الصلاحيات، وسيلقى عليه المسئولية كاملة لتنفيذ الأهداف المرجوّة منه.

كشف رئيس الوزراء عن توجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن يكون هناك كيان واحد مسئول عن إدارة البحيرات، بدلا من توزيع المسئولية على أكثر من جهة، كما وجه الرئيس بأن  يتبع مباشرة مجلس الوزراء، وأن يتولى إدارة وتنمية البحيرات على مستوى الجمهورية.

جاء ذلك خلال اجتماع  عقد برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء لمتابعة مستجدات ملف إدارة البحيرات بحضور وزراء: الموارد المائية والرى، والتنمية المحلية، والزراعة واستصلاح الأراضي، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية،

ومحافظو: بورسعيد، والدقهلية، ودمياط، ورئيس الشركة الوطنية للثروة السمكية، إلى جانب مُمثلي عددٍ من الجهات المعنية.

وأشار «مدبولي» إلى أن هناك جهداً كبيراً يُبذل حالياً في بحيرة المنزلة، ونعمل على تكراره مع كافة بحيراتنا، مما يسهم في الاستفادة القصوى منها.

وقال انه تم تكليف مجموعة عمل مصغـّرة، بإعداد قرار بالمهام الموكلة للجهة التي ستتولى إدارة وتنمية البحيرات.

وأكد اللواء حمدي بدين، رئيس الشركة الوطنية للثروة السمكية أن المشــروع القومي لتنمية وحمــاية البحيرات يستهدف المحافظة على البحيرات وتنمية الثروة السمكية بها، وزيادة إنتاجيتها لكونها المصدر الرئيسي البديل عن اللحوم البيضاء والحمراء، إلى جانب تطوير أساليب ومعدات وأدوات الصيد والاهتمام بالأحوال الاجتماعية

والمعيشية للصيادين.

وأوضح «بدين» أن المشروع القومي لحماية البحيرات يهدف إلى التعاون والتنسيق بين الجهات العلمية والخدمية والوزارات والأجهزة المعنية لاتخاذ القرار المناسب لتنمية وتطوير البحيرات وتعظيم الاستفادة منها لزيادة إنتاجها، إلى جانب الاستخدام الأمثل للإمكانيات والخبرات العلمية الوطنية والإقليمية والدولية لصالح تنمية وتطوير البحيرات وتحقيق التعاون فيما بينها لرفع كفاءتها.

وقال إن فكرة المشروع القوميّ تعتمد على حصر العوامل المؤثرة سلبياً علي الانتاج السمكي بالبحيرات والصيادين ووضع خطة زمنية محددة بتوقيتات لتطوير وحماية البحيرات من خلال قيادة موحدة تضم عناصر متخصصة من أجهزة الدولة المعنية ذات الصلة، لتعظيم وتحقيق أقصى إنتاجية من الأسماك وأفضل عائد اقتصاديّ واجتماعي للصيادين.

نوّه الدكتور كمال جاد شاروبيم، محافظ الدقهلية، إلى الجهود التي تبذلها المحافظة لتطوير بحيرة المنزلة واستعادة كفاءتها، كما سرد حالات التعديات على البحيرة والإجراءات التي تتخذها المحافظة لإزالتها، موضحاً أن هناك 2113 حالة تعدٍ على البحيرة، وأن الإدارات المعنية بالمحافظة قامت بإزالة 338 حالة منها، كما تقوم حالياً بإزالة 1775 حالة.