مجموعة شبكات بشاير الزراعية الرقمية

الزراعة : الثروة السمكية تصدر النشرة الدورية بأهم أنشطتها الانتاجية خلال شهر يونيو الجاري - فيديو

منذ شهر
صدرت الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية النشرة الدورية بالأنشطة التي تتم بمختلف المواقع الإنتاجية
وقال د خالد السيد رئيس الهيئة أن أهم هذه الأنشطة على مستوي المزارع السمكية والمفرخات
- البدء في إنتاج زريعة البلطي اللازمة للاستزراع بالمفرخات ، ثم تم إدخال أمهات أسماك مبروك الحشائش وأسماك المبروك العادي الي صالات التفريخ لتبدأ دورة التفريخ والتي تنتهي في شهر يونيو الجاري .
- العمل على تنفيذ خطة تنمية البحيرات ونهر النيل لإلقاء 20 مليون زريعة من أسماك البلطي النيلي والمبروك الفضي لزيادة المخزون السمكي بالبحيرات ونهر النيل مما يسهم بدوره في زيادة كمية الأسماك المُصادة من هذه المسطحات ، وبالتالي زيادة دخل الصياد المصري الذي تسعي الهيئة جاهدة للارتقاء بالمستوى المعيشي والاجتماعي له.
واستكمالا لسلسلة الانتاج تقوم المزارع السمكية باستلام الزريعة اللازمة للاستزراع من المفرخات التابعة للهيئة والتي تمد هذه المزارع باحتياجاتها.
واضاف السيد أن زريعة مفرخات الهيئة متاحة للجميع سواء مزارع حكومية أو أهلية ، ثم يتم تحضينها في قطاعات التحضين بالمزارع للاستفادة من معدل النمو التعويضي للإصبعيات ، كما يمكن استلام الإصبعيات من ساحات التحضين بالمفرخات ، مع العلم أن استزراع هذه الإصبعيات تم خلال شهري ابريل ومايو الماضيين ، لتبدأ بعدها عملية التغذية بالأعلاف الصناعية والتى بدات شهر يونيو حتي نهاية الدورة الانتاجية في شهر نوفمبر من كل عام ، ويراقب القائمون على المزارع عينات النمو من خلال أخذ عينات من مختلف القطاعات وتسجيل معدل نموها بصفة دورية وذلك لتحديد معدلات الغذاء المناسبة لكل حوض من أحواض المزرعة السمكية ويستمر ذلك حتى نهاية الدورة الانتاجية.
وأضاف رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية انه تم رفع كفاءة مزرعة الزاوية من خلال إدخال بدالات والتي تعتبر بمثابة معدات للتهوية وذلك لتقليل معدل تغيير المياه ورفع كفاءة الإنتاجية في وحدة المساحة ، حيث تكمن أهمية هذه البدالات في الحفاظ على مستوي الأكسجين الدائم لمياه الاحواض خاصة خلال أشهر الصيف الحارة التي تمتاز بانخفاض امكانية ذوبان الاكسجين في المياه لذا يتم ادخالها لتقليل الإجهاد الواقع على الأسماك نتيجة التذبذب في نسبة الأكسجين في المياه على مدار اليوم مما يحقق معدل نمو جيد للأسماك على مدار الدورة الانتاجية وبالتالي يرتفع متوسط الدورة الانتاجية من 8-10 طن في الفدان الواحد.
بالإضافة إلى مشروع سازمي وهو مشروع خاص بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الزراعي التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي.
كما تم الانتهاء من انشاء أحدث مزرعة سمكية بحرية مكثفة بالمفرخ البحري بالكيلو 21 على مساحة فدان وذلك لإنتاج أسماك القاروص والبلطي الأحمر وتستهدف انتاج من 12.5 – 17 من الأسماك البحرية مقسمة الى من 7.5 – 10 طن قاروص ومن 4-6 طن بلطي احمر، وعمل مزرعة تتضمن عدد 6 أحواض دائرية قطر الحوض الواحد 16 متر ويحتوي على كمية مياه تقدر بـ 250 متر مكعب ، كما تحتوى أيضا على وحدة وإنتاج وتصنيع الثلج المجروش والتى تعمل بطاقة 150 كيلو جرام في اليوم ، ووحدة تبريد لتخزين وحفظ الأسماك المنتجَة لحين تسويقها ، وتسعي الهيئة حاليا للحصول على شهادة الجودة لتأهيلها للتصدير.